coretanku

smile

Bukanlah suatu yang mudah untuk menjadikan keikhlasan sebagai niat disetiap apa yang ingin kita lakukan. terlebih jika itu berkaitan dengan persoalan ibadah, keikhlasan karena Allah SWT.

Kita mampu untuk mengatakan “ ya aku ikhlas” namun belum tentu kata itu benar-benar mengalir dari lubuk hati kita yang paling dalam.
Continue reading

Advertisements

“TAREKAT”

Road to Allah

Tarekat (Bahasa Arab: طرق, transliterasi: Tariqah) berarti “jalan” atau “metode”, dan mengacu pada aliran keagamaan tasawuf atau sufisme dalam Islam. Ia secara konseptual terkait dengan ḥaqīqah atau “kebenaran sejati”, yaitu cita-cita ideal yang ingin dicapai oleh para pelaku aliran tersebut. Seorang penuntut ilmu agama akan memulai pendekatannya dengan mempelajari hukum Islam, yaitu praktik eksoteris atau duniawi Islam, dan kemudian berlanjut pada jalan pendekatan mistis keagamaan yang berbentuk ṭarīqah. Melalui praktik spiritual dan bimbingan seorang pemimpin tarekat, calon penghayat tarekat akan berupaya untuk mencapai ḥaqīqah (hakikat, atau kebenaran hakiki).
Continue reading

التعليمـــات

Uploaded from the Photobucket Android App

radenfaletehan.wordpress.com

    . الا..وان فى الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله واذا فسدت فسد الجسد كله وهى القلب 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أما بعد

فإن القلب هو جوهر الحياة في الإنسان، فبحسب حياته وسلامته ونقائه؛ تكون حياة الإنسان وسلامته ونقاؤه، وهذه الحقيقة كما تدل عليها الشواهد الشرعية تقررها النظريات العلمية والفلسفية في سائر المِلل عبر التاريخ.
ومن هنا فإن المسلم الحكيم هو من يفتش عن أسباب صلاح قلبه، وأسباب قوته وعافيته؛ لأنه يدرك أنه متى امتلك قلبًا سليمًا من الآفات؛ فقد امتلك الحياة وامتلك نقاءها وجمالها .

وهذا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بيّن أنّ السلامة والصلاح في الإنسان مرتبطة بصلاح قلبه فيقول: {ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي: القلب} – الحديث
أخي الكريم: إن قلبك هو مفتاح السعادة والغنى، ووعاء السلامة والهدى، ومصدر القوة والرضى، ولَحرصك على صفائه ونقائه، أهم بكثير من حرصك على الهواء والطعام. فكيف تجعل قلبك سليمًا نابضًا بالإيمان والحياة؟

أولًا: كن صاحب عقيدة.

فتوحيد الله -جلّ وعلا- نور يملأ القلوب، ويبصِّرها، ويقويها، فهو مادة حياته، وأساس قوته وسلامته، ولا حياة للقلب إلا بالإيمان بالله -جلّ وعلا- ذلك الإيمان الذي يصنع الطمأنينة في القلوب، والسكينة في النفوس؛ لأنه يولِّد فيها من التوكل على الله ما تهون أمامها الصِّعاب:وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ – الطلاق : 3، ويولِّد فيها من الثقة بالله، واليقين به ما تزول به الهموم والغموم والأحزان، ويولِّد فيها من البصيرة والهدى ما يجعلها أكثر ثباتًا، وقدرة على مواجهة الصِّعاب، كما قال -تعالى-: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ – التغابن-.11

Continue reading

“kisah sultan yang terbuang”

sultan ilustration

Seorang Sultan Mesir konon mengumpulkan orang-orang terpelajar, dan-seperti biasanya, timbullah pertengkaran.

Pokok permasalahnya adalah mengenai Mi’raj Nabi Muhammad. Dikatakan, pada kesempatan tersebut Nabi diambil dari tempat tidurnya, lalu dibawa ke langit. Selama waktu itu nabi menyaksikan surga, neraka, berbicara dengan Tuhan sembilan puluh ribu kali, nabi juga mengalami berbagai kejadian yang lain. kemudian setelah itu nabi dikembalikan ke kamarnya sementara tempat tidurnya masih hangat. Kendi air yang terguling karena tersentuh Nabi waktu berangkat, airnya masih belum habis tertumpah ketika Nabi turun kembali.

Beberapa orang berpendapat bahwa hal itu benar, sebab ukuran waktu disini dan di sana berbeda. Namun Sultan menganggapnya hal itu tidak masuk akal.
Continue reading

تطهير الجنان والأركان عن أدران الشرك والكفران


الفقه في الدين

عقيدة أهل السنة والجماعة



أحمد بن حجر آل بو طامي آل ابن علي قاضي المحكمة الشرعية بقطر

بسم الله الرحمن الرحيم


خطبة الكتاب

الحمد لله الذي أمرنا بالعبادة : بطاعته وطاعة رسوله ، ووعدنا بالحسنى مع الزيادة . والصلاة والسلام على سيدنا محمد ، البالغ منتهى الشرف والسيادة ، وعلى آله وأصحابه الذين منحهم الله العزة والسعادة .

أما بعد :
فقد حورب الإسلام منذ أن بزغ فجره بمختلف الأسلحة . ومن أشدها فتكا ، وأخبثها مكرا ، وأكثرها رواجا : دعاية المخرفين والقبوريين والصوفية المبطلين الذين لم يدخروا وسعا في نشر البدع والضلالات باسم الدين ، والدين منها بريء . كما دعوا إلى عبادة القبور وحسنوها للجماهير بشتى الأساليب ، من بناء القباب والأضرحة عليها وتزويقها ، ووضع الستور النفيسة عليها ، وجعلوا السدنة حولها ليطوفوا بالزائرين حول الضرائح ، ويعلموهم كيف يدعون الأولياء ، وينزلون بهم حاجاتهم ، بدلا من اللجوء إلى ” – ص 8 -” الحي الذي لا يموت ، ومن بيده ملكوت كل شيء . واخترعوا حكايات وكرامات مختلفة لا تمت إلى الصحة بسبب ، وأنشدوا قصائد تطفح بالاستغاثات والنداءات التي لا تصلح إلا لخالق الأرض والسماوات . Continue reading